Saturday, July 21, 2007

رسالة بقت بوست


الرسالة دي كتبتها على
fij
وسنجفتها وعملتها بوست
انا حرة
===
طبعا انا ما عنديش الجرأة اللي عند بعض الناس
اني افتي في الدين
لكن انا اخدت برأي العلماء الاجلاء اللي بيقولوا
ان مافيش حاجة اسمها حد ردة
وان الخلط ما بين حروب الردة اللي هي كانت حروب
ضد انفصاليين بيهددوا امن الدولة
وبين حد الردة المقام على الافراد خلط مخل
والله انا سني كبر يا ولادي
ونسيت اسماء العلماء اللي كتبوا كتب في الموضوع
ده
لكن اللي فاكراه
ان
حد الردة ده اختراع اموي
مافيش حد ردة اساسا
لا بنص القرآن ولا صحيح السنة
وبعدين هو ربنا مدينا مخ وللا مهلبية
يعني ربنا يقول من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر
وبعدين اللي يكفر يتقتل
يعني بيعمل للناس فخ مثلا والعياذ بالله؟
ولما سئل عمر بن الخطاب عن مدة استتابة المرتد
قال الى آخر عمره..ما يدريك لعل الله أن يهديه
والاستتابة طبعا مش انك تكبس على نفسه لحد ما تخليه هو ينتحر بدل ما انت تقتله
ولكن بالحكمة والموعظة الحسنة والجدل بالتي هي احسن
واساسا بني امية دول اتهموا كل الناس بالكفر والنفاق
حتى سيدنا الحسين
امال هم استحلوا دم الحسين ليه؟ عشان يزيد كان بيقول عليه منافق ومرتد
هئ هئ هئ
والرسول ارتد في عهده عبيد الله بن جحش
وما عملوش حاجة بس امر بتفريقه من مراته المسلمة
واحد يقول لي ده كان في الحبشة وفي الفترة المكية
طيب في عهد الرسول في المدينة
ناس ارتدوا وما عملهمش حاجة
ولا حتى طردهم بس هم ما طاقوش يقعدوا
مع الناس اللي هم بيكرههوهم قام مشيوا
والرسول قال: المدينة تطرد خبثها
او كما قال
ده بس توضيح يعني عشان اصحاب مبدأ: دخول الإسلام مش زي خروجه
على رأي اللي قالت: ده فقه المراحيض
===
النقطة التانية
اي تغيير في الدين في المجتمع المصري بيعامل بحساسية
الحقيقة هو بيعامل بجنان
ويتساوى في ذلك المسلمين والمسيحيين
وعادة الحكومة ما بتتدخلش
واللي اهله بيجروا وراه عشان يموتوه الامن بيقول لهم انا ماليش دعوة
والله حصلت فعلا مع اتنين انا اعرفهم
بس الموضوع بتاع العائدين للمسيحية كبر عشان حكاية السجق المدني وساقط خيط والكلام ده
وعشان هم فعلا ما غيروش دينهم
بس اللي بيغير دينه عن اقتناع
سواء للاسلام او المسيحية بيطلع تلاتين اللي جابوه
مرة الامن قال لواحد راح يشتكي اهله انهم عايزين
يقتلوه: انا مش ح ابقى احن عليك من اهلك
وبعدين انت ايه اللي يخليك تغير دينك اللي كبرت عليه
مع العلم ان الظابط اللي قال له كده ينتمي الى الدين
اللي الولد غيره له مش منه
فيه ناس كتير غيرت دينها
من دول او من دول
وما عرفوش يغيروا ورقهم
عشان الامن بيتدخل وبيقول ما تعملولناش مشاكل
المشكلة ان ناس كتير بتتعامل بمبدأ الاهلي والزمالك اللي مينا بيقول عليه
يعني مثلا
كرد فعل لقضية العائدين للمسيحية
وبصراحة انا شايفة ان اللي منهم غير دينه عشان الطلاق او الشيكات ده
لا كان في الاسلام ولا عاد للمسيحية
يعني ده واحد بيلعب مع ربنا
لكن انا باتكلم على اللي اتكتب مسلم غصبانية واقتدار عشان ابوه اسلم
مع ان المفروض والمؤكد برضه في صحيح السنة
ان اللي اتولد في عائلة مسلمة لما يبلغ العقل يجدد ايمانه
لكن كرد فعل للقضية دي
احمد الجيزاوي عمل قضية المسيحيين اللي اسلموا وبيطاردوا هم كمان
طبعا احمد عملها برضه بفكرة الاجوان
ولما اتكلمت معاه قال لي: لا انا ما عملتهاش كده
بس مدام فيه ناس اخدت حقها من المسيحيين كمان انا بادور على حق الناس دول
دي فرصة
ايا كانت دوافعه
لكن بقى ردود افعال المسيحيين على بوست احمد كان شبه ردود افعال المسلمين على قضية المسيحيين اللي اتكتبوا مسلمين
غصبانية واقتدار
الحقيقة كانت هي هي
مش شبهها بس
بالظبط بالظبط
فولة وانقسمت نصين
لما حطيت صوابعي العشرة في الشق
الوحدة الوطنية غلبتني
واكبر دليل على الوحدة الوطنية ان المسلمين والمسيحيين بيعملوا نفس ردود الافعال
بنفس البنطلون بنفس الفانلة
وبيزعلوا من نفس الحاجات اللي مش منطقي انهم يزعلوا منها
بنفس البنطلون بنفس الفانلة
يعني س او صاد مسلم او مسيحي
مقتنع ان دينه صح
من حقه
بس من حق غيره كمان انه يقتنع ان دين تاني هو اللي صح
والصح والغلط نسبي بشكل فردي جدا
كل واحد ودماغه وظروفه وتركيبته النفسية
يعني مش لازم يبقى المسلم اللي اتنصر واخد فلوس من امريكا
ولا لازم المسيحي اللي اسلم يبقى اتخطف وشربوه حاجة اصفرا عشان يغير دينه
والبني ادم المؤمن فعلا لا بيتأثر بفلوس ولا بيخاف من خطف
ده اذا كانت الحاجات دي بتحصل اساسا
ولا داخلة دماغي ولا باكل منها
يعني استغلال فقر الناس في الاماكن العشوائية بيحصل صحيح
من جوانب عدة
مش من مسيحيين او مسلمين او جهات اجنبية
بس
من كل الناس
وفيه ناس بتعمل عمل خيري ما فيهوش استغلال
لكن اجيب واحد قد البغل بيشتغل وزي الفل ودماغه توزن بلد واقول ده اتنصر عشان اخد من امريكا نص مليون جنيه
هئ هئ هئ هئ
ده عند ام لالو
اجيب شحطة واقول عليها اسلمت عشان اتخطفت وهي اساسا اللي خطفها لو شالها ضهره ح يتقطم
هو احنا في قندهار هنا
خطف ايه وفلوس ايه ونيلة ايه
كل واحد رافض يعترف ان فيه غيره اقتنع بدين تاني
وشايف انه لو اعترف ح تبقى اهانة
لا مش اهانة
ومش لازم تدور ورا البني ادم اللي غير دينه عشان تعرف هو غير دينه ليه
الا اذا كنت شاكك في دينك وايمانك ضعيف واي حد يغير دينه تتهز وتحاول تبرر لنفسك باي حجة عبيطة
من حق البني ادم انه يفكر ويقرا ويراجع ثوابته
والامام ابو حامد الغزالي قال: من لم يشك فلم يؤمن
والرسول قال: نحن اولى بالشك من ابراهيم
يعني ده حث من الرسول على ان الواحد يراجع ايمانياته
وكل فترة يراجع افكاره
ولازم من آن لآخر يدلق كل اللي في دماغه عشان يعرف ينضفه
ويرمي اللي مالوش لازمة ويعيد اكتشاف اللي كان موجود وهو ناسيه
وفيه مقولة مش متذكرة دي اثر وللا حديث: الشك عين الايمان
وده من حق الانسان
اي انسان
ومن حقه يختار الدين اللي هو عايزه
لكن اعمل زي كوندوليزا واقول: لك حرية الاختيار انك تختار اللي انا عايزاك تختاره
ولو مش كده يبقى ح اطلع ميتين اللي جابك؟
طيب لو هي كده بقى قولوا لنا عشان نعمل حسابنا
من الاخر بقى وعلى مية بيضا
ما حدش بيخاف من ان الناس تفكر
وشاغل نفسه بانه يبرر تغيير الدين
بان ده عميل او ده مخطوف
الا ضعيف الايمان
اللي مش مصدق ان دينه صح
وبيحاول يقنع نفسه
ولما غيره ما بيقتنعش بيتهز
ويخاف
لو صحيح جواك ايمان حقيقي
ما تخافش على دينك لو شايفه صح
وما تخافش من ان واحد شاف له دين
في عقيدة تانية
وبدل ما تقعد تقول دي امريكا مجنداهم
ده المتطرفين خاطفينهم
بص لنفسك بقى في المراية
وتعالى هنا وقول لي
انت مش مقتنع بدينك ليه؟
ولو مش مقتنع
مش بتحاول تدور على الحقيقة ليه؟
مش يمكن جواك وانت مش لاقيها؟
الحقيقة مش في اسلام مريانة
ولا تنصر فاطمة
الحقيقة جواك انت
سيب الناس في حالهم

2 comments:

Mohammad said...

يا ستي حل الموضوع ان الدين يرجع عقيدة موش اسم في البطاقة و تسديد خانة
ربنا موش حيدخلنا الجنة و النار بالبطاقة و خانة الديانة
لازم نلغي دة من حياتنا و الدين يبقى زي ما الواحد عاوز
و الا نبقى زي السعودية اللي السلطة الدينية عاوزة تدخل الناس الجنة بالعصاية
و بخصوص الكاتب اللي موش فاكرة اسمه ... أنا من الناس المتحمسين للأستاذ جمال البنا
الغريبة ان ربنا ادالنا حرية العقيدة و الدين
و احنا مصرين على سلبها من بعض
و على فكرة فيه حالة واحد من كتبة الوحي اللي رجع في كلامه أظن اسمه عبد الله بن أبي السرح و راح لقريش و سبب فتنة لأنه قال أن الرسول صلى الله عليه و سلم كان بيمللي و أنا بأكتب اللي أنا عاوزه
و لما الرسول فتح مكة عفى عنه
يعني موش بس ارتد .... دة كمان فتن الناس و كذب في كتابة القرآن

تحياتي للجميع

ibn_abdel_aziz said...

:)))
بوست رائع
ألذ ما فيه سلاسته
وتلقائيته

مش عاوز حتي اتناقش في كل شئ اتكتب

سيبوا الناس في حالها

هو اكيد جزء من الحل

بس في المجتمعات الجمعية اللي زي بتاعتنا
الناس كلها بتتحشر في شئون الفرد
في جوازه وطلاقه وكليته وشغله واصحابه
يبقي لازم تتدخل في اعتناقه لدين او تركه لدين

بوست كويس قوي
:)
تسلم الأيادي