Thursday, July 26, 2007

ماريو وأندرو وفانوس الإسلام السحري... آه يا بلد النفاق في دمك!

أنقل إليكم هذا المقال كما هو من الأقباط متحدون دون تعليق مني سوى إن البلد بتتحرق يا بشر وماتش الكورة بين المسيحيين والمسلمين مش هيتهي بأجوان هنا وأجوان هناك... الماتش هينتهي بخراب غير مسبوق في تاريخ مصر.

-----

ماريو وأندرو والفانوس السحري

26/07/2007

ماريو وأندرو اللذان تريد وزارة التربية والتعليم أن تجبرهما على أداء الامتحان في الدين الإسلامي أصبحوا أشهر طفلين الآن على الساحة الإعلامية في مصر تتناقل أخبار هما البرامج والمنتديات بين مؤيد لموقفهم حتى من الكثير من المسلمين الذين شهدوا شهادة حق وأيدوا موقف الطفلين وأكدوا احترامهم لرغبتهما وقالوا أن إجبار هذان الطفلين على ترك دينهم هو أكبر إساءة لدينهم
ولكن هناك عدد لا يستهان به فاقد للفهم والوعي ويعيش في غيبوبة أن الطفل يولد على فطرة الإسلام وأن الدين عند الله الإسلام ولذلك إن أعتنق أحد الأبوين لابد أن يتبعه أولاده سواء كان هذا الأب أو الأم و هذه الفئة لاعنة الأم لأنها متعصبة على حد رأيهم وتقوي أولادها وتعصيهم وتحرضهم على التمرد على ما سوف يضمن لهم الخير في الدنيا والآخرة وكأنها كان يجب أن تقول لأولادها عيب يا أولاد لابد أن تبقوا مسلمين مثل بابا وأتركوا دينكم اللي تربيتما عليه وقبلتاه لأنه لن يسبب لكم غير المشاكل والاضطهاد
وإن سئلت المؤيد لجبر أندرو وماريو على أن يتحولوا لمسلمين غصباً عن إرادتهما هل تقبل أن يحدث هذا لأولادك إن اعتنق زوجك أو زوجتك المسيحية ؟
سوف يقول لك لا طبعاً فالوضع هنا مختلف فالإسلام هو أفضل دين و لابد أن يتبعا الأولاد الدين الأفضل وبالطبع من وجهة نظرهم هم فقط الإسلام هو الأفضل فهم فقط خير الناس وأفضل الأمم وهذه نرجسية بعيدة عن الواقع لأنهم لو واثقين أنهم الأفضل والأخير ما كانوا وضعوا قانون الردة خوفاً من خروج أتباعهم من هذا الدين، ماريو وأندرو هم أكبر شاهدان على ما يلاقيه الأقباط في مصر من ........ ضعوا أنتم الكلمة المناسبة اضطهاد أو تعسف أو تمييز ضدهم أو غيرها من المسميات، ماريو وأندرو يقفان ضد قوانين وإجراءات ظالمة اتخذها والدهم ضدهم لأنه يحمل الفانوس السحري القادر على فعل أي شيء في هذه البلد هذا الفانوس السحري هو أنه أصبح مسلم و ما أعجب قدرة هذا الفانوس السحري أنه قادر أن يفعل العجب في بلاد العجائب فكما زوج الفانوس السحري القاصرات القبطيات قبلاً ضارباً بالقانون عرض الحائط فأنه قادر على فعل الكثير للأب!!!
الفانوس السحري سوف يسقط كل القضايا الجنائية والمدنية عنه لأن الإسلام يلغي ما قبله!!!
الفانوس السحري سوف يعفيه من الإنفاق على أولاده لأنهم يعيشوا مع أمهم الكافرة!!!
الفانوس السحري سمح له أن يحول أولاده لمسلمين غصب عن إرادتهما بمجرد أن طلب هذا!!
الفانوس السحري جعل وزارة التربية والتعليم بأكملها تقف ضد إرادة طفلين في أن يكونا مسيحيين وتريد أن تجبرهم وتقهرهم على أداء الامتحان في الدين الإسلامي العظيم الذي سمعنا عنه ملئ الأذن!!!
أنه ليس في حاجة إلى أحد فلما تجبروا أذن طفلين عن التحول إلى الإسلام لما تسمحوا بقهرهم على أن يكونا مسلمين ؟ هل هذه هي السماحة والعدل ؟
ومن عجب العجاب أن الدولة التي أعطت لأبيهم الحق في تغيير دينه بكل يسر وسهولة وربما غيّر بطاقته وأوراقه في زمن قياسي يحسده عليه أي مسلم أو مسيحي يريد أن يصحح خطأ في أسمه أو ديانته في بطاقته أو شهادة ميلاده تقف ضد رغبة طفلين أن يظلا على دينهم
الدولة التي ربما أسقطت عنه قضايا شيكات أو نصب أو خلافه فعلها قبل التحول إلى الإسلام تقف أمام طفلين كل ذنبهم أنهما يريدون أن يبقوا على دينهم الذي ولدوا عليه ولن يرضوا بغيره وهذا حقهم، إلى متى نظل نطالب بأبسط حقوق الإنسان وهو اختيار دينه وعقيدته ؟
إلى متى يظل القانون يميز بين المصريين على حسب دينهم ؟
إلى متى نظل ندور في هذه الدائرة المفرغة ؟
من الواضح إنه لا خروج دوامة التعصب والطائفية قريباً لأنها تلهي الناس عن الفساد الذي استوحش لقد أعطوا الشعب التعصب والهوس الديني كأفيون يخدرون بها أنفسهم ويلهو به بعيداُ عنهم ولا يفكرون في مشاكلهم ومصائبهم التي انضم إليها مؤخراً البحت عن جرعة ماء تسد عطشهم في عز الصيف.....
أخيراً هل تقبل منى الشاذلي أو الدكتورة سعاد صالح أو الأخوات المتصلات أن يجبروا أولادهم على أداء الامتحان في الدين المسيحي واعتباراه نصوص أو فيزياء أو كيمياء لحل المشكلة أم أنهن يشرعن إجبار الطفلين وإكراهم ؟؟! لا أدري لما تذكرت الحديث الإسلامي الذي يقول عن النساء أنهن ناقصات عقل ودين وأنا أستمع لأراء السيدات في برنامج العاشرة مساءً بما فيهن مقدمة البرنامج، لأول مرة أسمع منك كلام عاقل متزن من جمال أسعد في إتصاله على برنامج العاشرة مساءً لأول مرة يا أسعد تشهد كلمة حق أتمنى أن تستمر على هذا فالحق مذاقه لذيذ وأتمنى أن يعجبك مذاقه فتستمر عليه ولا ترجع للخرنوب مرة أخرى.
إلى أم الطفلين لما لم تهربي بأولادك داخل مصر أو خارج مصر فور اعتناق زوجك الإسلام ؟ هل كنت تتوهمين أنك سوف تحصلي على حقوقك منه كالنفقة وخلافه بعد إسلامه ؟ لما دخلت معه في قضايا سابقة عن قضايا الطفلين ؟ هل كان بعيد عن ذهنك أنه يحمل فانوس سحري بإسلامه يجعله يسلبك كل حقوقك بما فيها أولادك ؟
إلى أندرو وماريو أنكم سوف تخرجون من هذه المحنة أبطال ورجال يضرب بكم المثل في عظمة وقوة الإيمان وإن كان الله معكم فمن عليكم
جورج فايق
George_faik@hotmail.com

2 comments:

جبهة التهييس الشعبية said...

ايه المقال اللي زي الخرا ده يا مينا اللي انت حاطه

مين فايق ده

ده ايمن الظواهري بتاع المسيحيين؟

طيب يعني اذا كنت شايف ان الخطاب المتعصب الطائفي ده من حقه عشان هو بينتمي لفئة مضطهدة في مصر

فالمسلمين بينتموا لفئة مضطهدة في العالم

وللا انت ناسي ان العالم بقى كله بيحكمه المسيحيين
اذا كنا ح نقسم الناس بالشكل الطائفي اللي بيكرس له المقال؟

وعليه فيبقى المسلمين معذورين انهم يولعوا في الدنيا

ده في المقال ناقص يقول ارجموا المسلمين الضالين

يا عم ما تجيبش من الاقباط المنتحرين دول حاجة تاني هنا في البلوج

ما تكتب انت

وللا بتستسهل؟

yasmeen said...

بغض النظر عن المقال و اسلوبه .... انا ضد فكرة اجبار حد علي أعتناق دين ... و بعدين كلمة أسلام معنها الاسلام لله ... يعني كلنا مسلمين بأن الله الواحد الأحد ..... المشكلة دلوقتي ان الأولاد دول حقهم يختاروا دينهم و بعدين القانون بيقول ان الأطفال علي دين الاب الي ان يبلغوا الخامسة عشر ....طيب مهو ابوهم كان مسيحي ... و بعد كام سنه أسلم .... بالعقل كدة ميسيبهم و هم يقرروا ...مش هو دا الأسلام يا أبوا ماريوا الأسلام دين حريات ,,,
ولا أيه



لنا الله