Monday, June 18, 2007

الأقباط يتعرضون للتمييز لا للاضطهاد

وصلتني هذه الرسالة من الاستاذ منير مجاهد عبر مجموعة الحقيقة
نقلا عن جريدة المصري اليوم (اللي انا برضه مصممة انها المخبر اليوم) بس مافيش مانع
انقل المقال ده عنها
منير فخري: الأقباط يتعرضون لـ«تمييز» وليس اضطهاداً..
وعليهم الخروج من أسوار الكنيسة
عمرو بيومي

طلب منير فخري عبد النور، سكرتير عام حزب الوفد، من الأقباط الخروج من خلف أسوار الكنيسة، ورفع شعار «الاندماج في المجتمع هو الحل»، حتى يشعر الآخر بوجودهم، ويفكر في مطالبهم، قائلا: «إن الغايب ملوش نايب».

وقال عبد النور، خلال ندوة التفاعل مع المجتمع، التي نظمتها أسقفية الشباب بكاتدرائية الأرثوذكس، مساء أمس الأول، إن الأقباط لن يحصلوا علي حقوقهم إلا في ظل نظام ديمقراطي يعترف بحقوق الإنسان، مؤكدا أن «المتغطي بأمريكا عريان». ونفي تعرض الأقباط للاضطهاد في مصر، مشيرا إلي أنهم يعانون فقط من التمييز في أمور معينة مثل عدم السماح لهم بدخول جامعة الأزهر، وقال إن الإصرار علي الحديث عن الاضطهاد يؤدي إلي تفاقم المشكلة ويعقدها.

وأرجع عبد النور ما يجري من صدام علي أساس ديني إلي ما وصفه بالثقافة الخاطئة، التي تأصلت في وجدان الشباب، بسبب مناهج التعليم، والخطاب الديني المتطرف من الجانبين الإسلامي والمسيحي، وهو ما أدي إلي شيوع تلك الثقافة التي تجعل المسلم ينظر إلي أخيه المسيحي وكأنه غريب، ويعتبر بناء كنيسة تعديا علي الإسلام، لافتا إلي أن غالبية المعتدين علي الأقباط شباب مسلمين عاديين لا ينتمون إلي حزب أو تيار ديني متطرف.

وأكد عبد النور أن حل مشكلة الأزمات الطائفية يكمن في إصلاح مناهج التعليم وفق معايير المواطنة وحقوق الإنسان، والتي أكدت عليها الدراسة التي أجرتها زينب رضوان، وكيلة مجلس الشعب، مشيرا إلي أن كتاب الدين للصف الثاني الثانوي يحوي أربع صفحات منقولة حرفيا من كتاب سيد قطب «في ظلال القرآن»، والذي أعدم بسببه ـ علي حد قول عبد النور.

وقال سكرتير عام حزب الوفد: إن النظام يقسو علي الأقباط ليبرر قوته علي الإخوان المسلمين، دون أن يميز بين كون الإخوان جماعة سياسية وكون الأقباط مجرد مواطنين عاديين.

وأشار إلي أن تصرفات أقباط المهجر تضر بأقباط الداخل، لأنها تصورهم كما لو أنهم يتمتعون بالحماية الأمريكية والأوروبية.

وأبدي عبد النور تحفظه علي ردود أفعال جميع الأطراف تجاه الأزمات الطائفية، خصوصا رد الفعل الحكومي الذي يعتمد علي عادات أقل ما توصف به أنها بدوية، وبدلا من تطبيق القانون تعود الحكومة إلي الجلسات العرفية، ولا تبذل أي جهود في إصلاح التعليم والإعلان، وانتقد اعتماد النظام علي الأمن فقط في التعامل مع الملف الديني وقضية الإسلام السياسي، موضحا أن مواجهة التيارات الراديكالية من خلال الأجهزة الأمنية هو عين الخطأ، ويكسب هذه التيارات مزيدا من التعاطف والشعبية

8 comments:

صاحب البوابــة said...

أرى أن الإندماج بالفعل هو الحل

بعيداً عن سياسات تفرضها مؤسسة معينة رغبة في محاباة النظام

تحياتي للجميع

ibn nasser - ابن ناصر said...

فعلا الاندماج فالاقباط فعلا يعانون من التميز ولكن رد فعلهم يكون خاطيء فانهم يبتعدوا لا يندمجون ابدا تراهم في الجامعات في اماكن لهم يجلسوا فيها وفي اسر خاصه بهم تراهم في الكنيسه كانهم دول مفصله تدير حياتهم ...يجب الاندماج

الاندماج هو الحل ..اهو شعار اهو

(صاحب البوابه هيرفع عليا قضيه)
تحياتي

انتصار عبدالمنعم said...

نوارة
أتمنى أن تتقبلوا تعليقي بصدر رحب

أقباط مصر
هم أكثر أقلية محظوظة
نحن نعتقد أنهم أقلية استنادا للعدد ولكن لو نظرنا للموضوع من ناحية النفوذ وتمركز الثروات سنجد الميزان يميل ناحيتهم
عندما يتمتع جميع المواطنين بالحرية ويخرج الإسلاميين من السجون عندها فقط ممكن أن ننا قش هل لللأقباط حقوق مسلوبة أم لا فكلنا مواطنون قبط ومسلمون نبحث عن العدل فلماذا نختذله في الأقباط فقط
لو نظرنا لموضوع حرية العبادة ستجدهم وهم من نزعم أنهم مظلومون يستطيعون ممارسة شعائرهم بكل حرية وتظل الكنائس مفتوحة ليلا ونهارا في حين أن المسلم يتم التضييق عليه ويتم غلق المسجد فور انتهاءالصلاة كأنه سجن يفتح في أوقات محددة
الدراسة الدينية في الكنائس ومدارس الإرساليات لا تخضع للدولة في حين أن التعليم الأزهري يتم التدخل فيه ويتم تشويهه يوما بعد يوم
يتبارى المسئولون في مهاجمة الحجاب والميراث في الإسلام ولم نسمع يوما أحد يهاجم لبس الراهبات الذي هو حجاب ونقاب أيضا
لم يقل أحد أن الرهبنة هو حظر حرية المرأة ووو من باقي الكلام الذي يقولونه عن المرأة المسلمة
بالله عليك من الذي يستحق أن يطالب بحريته؟

AL-MASIHI-AL-MAGHOUL said...

الأخت الفاضلة إنتصار،
اسمحي لي ان اختلف معك في الرأي موضوع تمركز الثروات ده مش شغل حد و اعتقد انه خاضع لرقابة مبترحمش لا مسيحي ولا مسلم ده شغل ١+١=٢
عشان الكلام يبقي واضح إحنا هنا بنتكلم عن الإنسحاب من المجتمع و الوزيره اللي اتكلمت في الموضوع ده من يوم ما قالت البقين الحمضانين دول محدش شاف وشها تاني و لا ايه..... نيج بقي لموضوع الإنسحاب المجتمعي الذي قام به الأقباط
سمعتي عن حاجه اسمها الخط الهامايوني
اعتقد اكيد عارفاه، ده لوحده تمييز يمكن ان يجعل المواطن القبطي يشعر بالإضطهاد
الخط الهامايوني لمن لا يعرف هو:
مرسوم الخط الهامايوني أصدره الحكام العثمانيوين من 145 سنة مضت و لا يزال ساريا
تم إلغاء كافة القوانين العثمانية باستثناء هذا القانون. وهو يستلزم قراراً جمهورياً لبناء كنيسة ما. وعلاوة على ذلك، تفرض الحكومة المصرية عشرة شروط لاستصدار تصريح لبناء الكنائس من الرئيس. ومن ضمن هذه القيود شرط أن تكون الكنيسة بعيدة جداً عن أي مسجد أو مدافن إسلامية (ولكن بالطبع يمكن للمسلمين بناء مسجد أمام أي كنيسة)، كما يجب ألا يعترض المسلمون في المنطقة على بناء الكنيسة إذا كانت تلك الكنيسة في منطقة ذات أغلبية مسلمة.
هل هذا منطقي عام ٢٠٠٧؟؟؟؟؟
هل هذا مقبول منك لو فرضنا تبدل الوضع للعكس؟؟؟؟
هناك مناطق في مصر تم التصريح فيها ببناء زوايا داخل البيوت و وزارة الأوقاف كانت تعطي مواد البناد و يعفي المكان من دفع فواتير مياه او كهرباء لأنه تابع للأوقاف،
لأ و الأدهي تطلع علينا مني الشاذلي في العاشره مساءاً تقول هو انتو عاوزين تبنوا كنيسة تانيه ليه في العياط ما فيه عندكوا كاتدرائية في الجيزة علي بعد ٥ كيلو؟؟؟؟؟
و يا حرام عشان تتعلم الأدب وقفولها البرنامج ٤ او ٥ ايام عشان متعملش كده تاني و كفاية عليها اللي عمله فيها المندس نجيب ساويرس، و بالمناسبة حاولت تطرمخ موضوع المهندسين المصريين -المسلمين- لما المهندس نجيب قال انهم مسلمين عشان تحول الموضوع من انه بيهتم بمسلمين الي انه بيهتم بموظفين بيشتغلوا عنده!!!!!!! طب ليه هما المسيحيين ما بيعملوش حاجه عِدله في نظرها و هي كل همها تطلعهم واخدين حقهم و زياده و كمان لما قالها ان ٩٠٪ من العمالة عنده مسلمين طرمخت الموضوع طب ليه بذمتك مش حاجه تقرف مع ان نجيب لو نفضها ما كانتش هاتقدر تتكلم نصصصصصص كلمه!!!!
اما بقي موضوع الحجاب و النقاب ده بقي بينكم و بين بعضيكم إصطفوا فيه مع بعض مالناش فيه و لا انتوا ليكوا في موضوع الراهبات ده اسمحيلي دول ناس تبعنا و اللي عاوز يتكلم فيه يبعت لبابا الفاتيكان مع اني اعتقد ان ملابس الراهبات لم تكن ابداً موضوع خلاف من ايام الوثيقة العمرية
مش كده ولا ايه،
ما يحدث في الأزهر هو من فعل علماء الأزهر هما اللي فتحوا الطريق بكثرة الإفتاء اللي اسمحيلي أقول انه أهان المسلمين أكثر ما أفادهم - ده من وجهة نظر حد من بره الإسلام - و الكنائس مش مفتوحه ليل نهار يمكن ده في القاهرة بس لكن في القري و النجوع و الكفور و ما اكثرها في بر المحروسة هذا الكلام لا يطبق و انت تعلمين ذلك تمام العلم لو الدار امان قوي كده زي ما حضرتك بتقولي ليه الكنائس هي اللي عليه ٢٤ ساعة حراسه؟؟؟؟؟؟؟
ماهو الموضوع مش زيادة عساكر و خلاص ولا ايه؟
موضوع الدراسات الدينيه و مدارس الإرساليات شأن كنسي داخلي غير مسموح لأي حد الإقتراب منه طالما لا يهدد السلم و الأمن العام، ماهو برضو انتوا عندكوا بتوع الدعوه شغالين الله ينور ، مش كده ولا ايه!!!! ماهي الناس اللي بتأسلم دي مش من الهوا اكيد برضوا حد إتكلم معاها !!!!! صح و لا غلط،
خلينا نطلع التبشير و الدعوه بره النقاش في الأمور المدنيه أحسن لأن ده هو اللي إحنا محتاجين نتعايش فيه،
اعتذر عن الإطاله
تحياتي

AL-MASIHI-AL-MAGHOUL said...

إنتصار
اتمني انك تاخدي تعليقي بصدر رحب انت كمان انا بس بحاول اوصل لزوار البلوج المسيحيين شايفين الدنيا إزاي زي ما انا بشوف الدنيا بعنيكوا انتوا و بكلامكوا عننا، و شكلي هتصاحب علي كل الزوار اللي بيخشوا البلوج ده أول صاحب ليا كان صديقي اللي هايبقي عزيز لما ييجي مصر عمرو ((الأستاذ اللي سايب مياه))) هاهاهاه
تحياتي و فائق إحترامي

انتصار عبدالمنعم said...

عزيزي المسيحي المجهول
كنت أتمنى وأنت تتحدث في الموضوع ألا تستخدم لفظ عندنا وعندكم
لابد أن نستخدم كلنا لفظ نحن لتعبر عن المسيحي والمسلم معا
نحن لنا وطن واحد
ومجتمع واحد
لا ينبغي أن نقسمه
وأرجو ألا تكون فهمت قصدي من موضوع لبس الراهبات أني أقصد شيئا سيئا
فيعلم الله أن منظرهم الذي نراه في شوارع الفاتيكان أو في مدارس الفرنسيسكان
منظر يدعو لحترام لأن فيه من الطهر والعفة ما نادت به كل الأديان
وأنا أسألك ألم تلاحظ أن صورة العذراء مريم دائما وعليها غطاء الرأس الذي يزيد من جماها ونورها
ما أريد قوله لا دخل لدولة فيما نعتقد وما نؤمن به
يجب أن يكون الدين لنا بعيدا عن السياسة
أي لا يتدخل المسجد والكنيسة في السياسة ويكون دورهما مقتصرا على النواحي الروحية والاجتماعية
وأخيرا كنت أتمنى ألا تكون مجهولا فما تقوله وأقوله لا يدعو لأن يهرب منه المرء
تحياتي

جبهة التهييس الشعبية said...

اسمح لي اتحشر في ام الحوار مع اني مش متعودة اعمل ام العادة دي بس انت فقعت امي بكام كلمة

اولا يا عزيزي مسيحي مجهول
انتصار معاها حق

انت عمال تقول شأن داخلي مسيحي وشأن داخلي مسلم

!!!!!!!!!!!!!
ياللهول

يا دهوتييييييييييي

تعالى يا مينا اتفرج

مبدئيا مافيش شأن داخلي مسلم

والبشرية كلها بتتدخل في "الشأن الداخلي" المسلم اللي انت بتقول عليه

ايه حكاية شأن داخلي مسيحي دي كابتشن؟

هو سيادتك مش معانا؟

وللا هي دولة جوا الدولة وللا ايه؟

اما ازاي بتتطالب بان المسيحي يخرج من عزلته وانت بتقول شأن داخلي مسيحي؟

ولا طبعا سلوك الدولة بانها تسمح بمعسكرات كنسية وتحظر معسكرات اسلامية سلوك مش مقبول

وفيه تمييز طبعا

مع او ضد مش دي المشكلة

المشكلة ان اللي بيحضر المعسكرات الكنسية بيتشحن وبيتعمق احساسه بالانفصال عن مجتمعه

واللي بيحظر عليه معسكرات اسلامية بيحس بمرارة وقهر

والنتيجة زي الزفت

وبعدين يا عم طب ما مينا ماسك المفتي على جمعة ونازل عليه عزق وشتيمة لما مشرح وشه

وما حدش قال له ده شأن اسلامي انت مالك؟

واحد اسباب العزلة المسيحية هو هذا الشكل "المستقل" للكنيسة المصرية عن بقيةالدولة

وكأن المواطن المسيحي مواطن مصري كنسي

وده مش مقبول

وانتصار قالت كذا حاجة معقولة بس

فيه حاجات خصوصا موضوع الفلوس ده

انا مش معاه لان تقارير سعادة الوزيرة تقرير تمييزية بالدرجة الاولى

لكن فكرة استقلال الكنيسة بالمواطنين المسيحيين هي اهم اسباب الفتنة والعزلة

وللا ايه؟

دي حاجة

الحاجة التانية

منى الشاذلي

مالها منى يا عم مسيحي

اهي دي بقى اسعاد يونس اللي اقصدها

في مسرحية الدخول بالملابس الرسمية: ده انا غلبانة ولا لاقية اكل ولا لاقية اشرب اي يا شعري شعري كفاية كفاية شعري

الحساسية الزايدة دي والاحساس الدائم المستديم بالاضطهاد

الست اعلامية وشغلتها تطرح تساؤلات

ومش صحيح انها طرمخت على كلام نجيب

دي قعدت تدلع فيه لما فقعتني

لاني مش باحبه

مش عشان مسيحي

بس عشان رأسمالي مش وطني

ومعاه جنسية امريكي

وعامل مصنع خمرة

ومش مهتم بالتنمية الوطنية

زييه زي بقية رجال الاعمال المصريين

وعشان عنده عشرة مليار دولار

والناس بتاكل من الزبالة

وعشان طائفي

وعشان حاجات كتير

المهم يعني ما شفتش انها طرمخت ولا حاجة

وبلاش تتكلم على نجيب بوصفه انجاز مسيحي والنبي

عشان ده لا انجاز مسيحي ولا مسلم

ده انجاز امريكي

تحياتي

amr220 said...

يا واد يا حمش انت يا مدير
انا يا عم خليني بره احسن اخد لي كلمتين في جنابي


سبع الليل